صور سكس متحرك 2019 صور نيك محارم اجنبى

قصتي انا وصديقتي داخل غرفه العمل

تبدأ حكايتي من أول يوم لي في عملي الجديد في أحدى الشركات الكبرى في الجزائر.
فبعد تعرفي على الموظفين هناك و جدت ترحيبا لم أعهده في وظائفي السابقة بحكم أنني أمين مخزن الوسائل العامة في هذه الشركة فالكل أراد التقرب مني للحصول على تسهيلات في أخذ ما يحتاجونه في المستقبل،
و بدون إطالة في المقدمات إسمي ياسين عمري 26 سنة أحمل شهادة ليسانس في الحقوق و لكن الظروف الصعبة دفعتني للعمل في وظيفة لا تمت بصلة لمجال دراستي.
بدأت قصتي مع زميلتي راضية التي لم تتوانى في مدحي من أول لقاء جمع بيننا، راضية امرأة متزوجة برجل يعمل خارج الوطن و هي لا تلتقي به إلا مرات معدودات في السنة ربما هذا ما ساعدها في المحافظة على رشاقتها و جسمها السكسي.
فهي نحيفة شعرها أحمر وتمتلك صدرا نافرا كلما ألتقي بها أتمنى أن أعصره بيدي و أمص حلمتيها البارزتين من تحت السوتيان وأضع زبي على صدرها ؤأفرغ منيي عليها، لكنني أعود إلى الواقع دائما فهي تكبرني ب14 سنة.
مع مرور الأيام بدأت علاقتي ب راضية تزداد فلقد كنت أبحث عن أي سبب للذهاب إلى مكتبها و التحدث إليها فأنا أفرح كثيرا عندما تقوم بمدحي لكنني كنت أكتفي بالإبتسام و إخفاء زبي الذي يريد تمزيق سروالي و الإنقضاض عليها.
و في أحد الأيام قررت أن ابادرها بكلمة جميلة لعلها تكون مفتاح الوصول إلى قلبها فتحججت بوجود خطئ في إحدى الفواتير و ذهبت إليها و بمجرد دخولي تسمرت في مكاني فقالت ياسين ما بك لماذا تقف عند الباب هكذا. أدخل. فرددت عليها ماذا أفعل و أنا أنظر إلى ملاك نزل من السماء.

سكس محارم 
فضحكت ضحكة أشعلت نار شهوتي وقالت أتدري قد أتسبب في طردك من عملك بتهمة التحرش فقلت أنني لم أقل إلى الحقيقة و انهلت عليها بعبارات المدح و الثناء مع التغزل بجمالها و جسمها الرائع.
تنهدت راضية وقالت يا ليت زوجي يتعلم منك بعض هذا الكلام الجميل

قصتي انا وصديقتي داخل غرفه العمل

وكأنني غرست خنجرا في صدرها.
فغتنمت الفرصة و سألتها عن علاقتها بزوجها فقالت أنه لا يأتي إلا مرتين في السنة يقضي معها أسبوعا واحدا ثم يسافر من جديد و أضافت قائلة و في ذلك الأسبوع يكون وكأنه غائب ففهمت من كلامها أنه لا يشبعها جنسيا، فبدأت بمواساتها و أعطيتها رقم هاتفي عارضا عليها مساعدتي في أي شيئ تحتاجه.
و لم يمضي الكثير حتى اتصلت بي في تلك الليلة متحججتا بأنها أرادت التأكد من صحة الرقم، تطورت علاقتنا و كثرة اتصالاتناحتى جاء اليوم الموعود طلبت مني مساعدتها في البحث عن بعض الملفات و أثناء البحث كنت أتعمد الإلتصاق بها من الخلف و كانت هي تتعمد الإصطدام بقضيبي مما هيجني و إذا بها تقول ياسين ساعدني في جلب هذا الصندوق من فوق الرف فاغتنمت الفرصة و و ضعت قضيبي الذي أصبح ك الصخرة من شدة هيجاني بين فلقتي طيزها و ألصقتها في الخزانة و تعمدت الإطالة في تلك الوضعية بحجة أن الصندوق ثقيل فخرجت منه آآآآهههه حاولت كتمانها فلم تستطع، في هذه الأثناء بدأت أبتعد عنها قليلا لأرى ردة فعلها فوجدت أنها لا تريد مفارقة قضيبي لها فكلما أبتعد تلتصق هي بي فتركت الصندوق وأمسكت يصدرها أتعصره و بدأت في تقبيل عنقها و مص أذنها فلم تقاوم و ارتخت و ذابت بين ذراعي فحملتها و وضعتها فوق المكتب و أسرعت إلى الباب لأغلقها و عدت إليها فالتقت أعيننا في نضرة أذابت كل الحواجز و اقتربت من شفتيها فارتمت على تقبلني و أنا أمص شفتها العليا و أبتلع عسل ريقها الدافئ و أدخل لساني في فمها فأخذته بنهم شديد و أعتصرته فأحسست أني في عالم آخر لم أذق مثل حلاوته من قبل و لكنها استوقفتني قائلة ياسين هذا لا يجب أن يحدث أخاف أن فقاطعتها بقبلة أخرى أنستها كل مخاوفها و نزعت عنها قميصها لأرى أجمل صدر رأته عيناي يكاد يمزق سوتيانها فلم أدري إلا و وجهي مغروس فيه أمصه و أعتصره و أنا لا أصدق أن هذا الصدر الذي لطالما حلمت به بين يدي الآن و في حركة خاطفة قمت بفتح حمالة صدرها ونزعتها و بدأت بمص ثديها الأيسر في حركة دائرية حول حملتها من الخارج إلى الداخل حتى وصلت إلى حلمتها فأمسكتها بأسناني و بدأ لساني يتلاعب بها و راضية تتلوى بين أحضاني و تتأوه اه اه ااااه نعم ياسين أنا أحبك مص صدري كله لك من اليوم أنا قحبتك زوجتك عبدتك ثم بدأت تقبل رقبتي بنهم شديد و يدها تمسك بشعري تكاد تنتفه نتفا و أنا أتناوب في مص ثدييها ثم قمت بنزع ملابسي كلها و نزعت عنها سروالها و كلوتها ليضهر لي كنزها الثمين الوردي المخلوق الشعر و كأنه كان يعلم أنه ستدك حصونه اليوم فتحضر لهذا اللقاء فأخذت قدمها أقبلها صعودا إلى ساقها ثم إلى ركبتها ثم إلى أفخاذها حتى وصلت إلى سوتها فتوقفت و بدأت أشم رائحتها الزكية و أتحسسها بأنفي فلم تستحمل راضية ذالك و قامت بدفع رأسي و هي تقول مص لي سوتي يا زوجي حبيبي مص لقحبتك سوتها فأدخلت لساني دفعتا واحدة في سوتها فعلى صوت تأوهاتها حتى خفت أن يسمعنا أحدهم فوضعت يدي على فمها و أكملت عملية المص و هي تتأوه تأوهات مكتومة أأأممممممم أأأححح أأأهههههههه ثم أمسكت برأسي تدفعه بعيدا و هي تقول لي توقف أريد أن تاتي رعشتي معك أريد أن تدخل زبك في سوتي أريدك أن لا ترحمني مزقني ياسين حبيبي مزق قحبتك فقمت و ناولتها زبي فالتقطته بفمها تمصه كالمحترفات فلما ابتل زبي أخرجته من فمها ووضعته على فتحت سوتها وبدأت أدخله ببطئ و هي تتلوى تحتي حتى دخل كله و بدأت أنيكها ببطئ و هي تتأوه وتتكلم بكلام غير مفهوم ثم بدأت أزيد سرعتي و نزلت على فمها أقبله وامص رحيقه و هي في عالم آخر ثم بدأت تتشنج تعانقني و تضمني إليها بقوة فعرفت أنها على وشك القذف فزدت من سرعتي و زادت تأوهاتها أأأأه أأأأه أأأأه أأأأأه أأأأأأأأأأأأهههههههه ثم ارتخت و اتكأت على المكتب فقمت بأخراج زبي ووضعته في فمها و هي تمصه وتعتصره حتى قذفت كل مائي في فمها فلم تترك أي قطرة تهرب منها وشربته كله ثم قامت وقبلت رأسي وقالت لي شكرا لقد رويت عطشي و لبسنا ملابسنا واخرجنا.
ومنذ ذلك اليوم توالت لقائاتنا فمرة في بيتها و مرة في أحد الفنادق القريبة و مرة في الشركة حتى جاء اليوم الذى أخذت فيه إجازة و لم تعد ومنذ ذلك الحين و أنا أشعر بالضياع وأبحث عن سيدة تكبرني سنا لتملأ الفراغ الذي تركته راضية حبيبتي ولم أجد.

قصتي انا وصديقتي داخل غرفه العمل
صور سكس متحرك 2019 صور نيك محارم اجنبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات